شركة بلاك بان تعلن عن تى شيرت جديد مصنوع من ألياف الخشب

عادة ما تصنع الملابس من القطن والحرير والصوف ولكن هل تتصور يوما ان تصنع الملابس التي يرتديها البشر من الخشب، فهذا الأمر لا يصدقه عقل تابع معنا هذا المقال لمعرفة أحدث ملابس العالم المصنوعة من ألياف الأخشاب.

أعلنت شركة جديدة وهي شركة بلو بين عن أول ابتكاراتها في عالم الملابس، حيث قامت هذه الشركة بتصنيع تيشرت جديد مصنع من الياف الخشب بالكامل وهذا يعني أن الشركة اعتمدت على الياف الخشب في تصنيع التيشرت دون الاعتماد على اى الياف اخري، هل تتخيل كيف يكون شكل هذا التيشرت مازالت الصورة غير كاملة في ذهنك.

تى شيرت من الخشب

أطلقت الشركة المصنعة على هذا التيشرت اسم Blue Sweater، وهو مصنع من الياف الخشب الزان والمذهل أن هذا التيشرت ناعم للغاية، وقد أشارت الشركة المصنعة بلو بين إلى سبب اعتمادها على أخشاب الزان في تصنيع هذا التيشرت الأول من نوعه في العالم، اعتاد البشر على ارتداء الملابس المصنعة من القطن أو الصوف أو البوليستر وجميع هذه الأنواع استخدمت منذ ملايين السنين.

تى شيرت من الخشب

وجاءت فكرة تصنيع هذا التيشرت من الرغبة في تصنيع ملابس بالياف جديدة ولهذا ابتكرت الياف الخشب وهذه احدي الأنسجة القديمة وبالرغم من ذلك لم تستخدمها اى شركة ملابس من قبل ولهذا اعتبرت الياف مبتكرة، وادي استخدام هذه النوعية المستخدمة من الألياف إلى تقليل كمية المياه المستخدمة مع أنواع المواد الاخري المستخدمة في صناعة الملابس.
قامت الشركة بتخصيص هذا التى شيرت للرجال فقط، فهذا التى شيرت مصنوع من الياف الخشب بدلا من الياف القطن أو البوليستر، وهذه الألياف حصلت عليها الشركة من الغابات وبالتحديد من النمسا والمانيا، وأهم ما يميز هذه الأشجار أنها لم تعتمد على الري الصناعي كما لم تزرع بدون الأسمدة التي يضيفها الإنسان وهذا يعني أنها أشجار طبيعية وليس للإنسان أى دخل في زراعتها كما أنها لا تعتمد على المبيدات الحشرية.

اشجار طبيعية

مواصفات التى شيرت الجديد

حصل هذا التى شيرت على إعجاب كثير من الناس نظرا لأن تصميمه غاية في الرقة والبساطة وهذا ما جعل كثير من الرجال يعجبون بهذا التصميم المذهل، ويتوافر مع هذا التى شيرت رقعة ذراع يمكن أن يقوم مقتنى هذا التى شيرت باضافة هذه الرقعة أو عدم إضافتها نهائيا وفقا للرغبة والذوق.

Soyez le premier à commenter

Poster un Commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.


*